صفحة 1 من 63 123 11 51 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 630

الموضوع: أيام الودع (مقال)

  1. #1
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع (مقال)

    مقال بقلم إسحاق أحمد فضل الله - صحيفة الرائد السودانية 14/2/2010

    أستاذ * لا نعرف لأننا (نرمي الودع).. بل لأننا نجمع ونطرح..

    *ونحذر من زيارة البشير لأنجمينا لأننا نعرف ما يقال.. وما لا يقال

    *..و..

    *ونعرف أن جهات وجهات كانت تنتظر هبوط البشير في أنجمينا لتقول جملة وزير خارجية أمريكا يوم انسلخ الأخوان المسلمون من نميري

    *الرجل يومئذٍ قال (الآن انتهت اللعبة)!!

    *ونعرف أن امرأة قريبة جداً من دبّي.. ولا نستطيع أن نقول لأن القانون السوداني يجعلنا جبناء.. المرأة هذه هي أصبع المخابرات الفرنسية في تشاد

    * والمرأة هذه تديرها عميلة أخرى للمخابرات الفرنسية.. والمرأة الأخرى والتي هي من السنغال اسمها (راما).. وراما هي (رحمة) ينطقها اللسان الفرنسي الأغلف ـ راما ـ والسيدة راما هي العشيقة الرسمية للسيد ساركوزي

    *وفرنسا منذ أيام الأباطرة تتميز بأن للملك فيها عدة عشيقات رسميات، وأخريات غير رسميات

    *والسيدة (راما) هذه هي الآن أقرب للسيد ديبّي منها لساركوزي

    *والسيدة هذه ترقد فوق ثراء مدهش..

    *ونعرف أن الأسلوب الفرنسي هذا في (الإقناع) ظل يصوب مدفعيته إلى الوسط السياسي (الأسفل) ولا يكاد كبير في السودان.. في المعارضة أو الحكومة إلا وقد تعرض للمدفعية هذه..

    *ونعرف أنه لم يسقط من الحكومة أحد.. ولا داعي للجهة الأخرى الآن!!

    *ونعرف أن أحدهم ـ وكان ظريفاً جداً ـ حين يتلقى طلباً للزيارة يلاحظ أشياء غريبة

    منها أن الزائر (الزائرة) شخصية أجنبية وأنها صاعقة الجمال.. وأنها تطلب لقاءه ـ وكان في عاصمة أجنبيه ـ في ساعة غريبة من الليل

    والرجل يوافق!!

    * والزائرة تصل ـ وتدخل ـ وتفاجأ بأن الرجل قد أعد (كامل كتيبته السياسية بكامل ربطات العنق والجاكتات السوداء) في انتظارها للاجتماع

    *والمرأة لعلها بعد انسحاب سريع قالت عند مدخل الفندق ما قالته امرأة أخرى على الهاتف على عتبات مبنى الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا قبل أربعة أعوام

    *المرأة في أديس أبابا وبعد اجتماع مع الفريق الدابي خرجت لتقول في الهاتف في سخط

    لا فائدة.. إنه عنيد كالبغل

    *والسيد ديبّي الذي يهبط الخرطوم (فجأة) ويقدم كل شيء (فجأة) ويتخلى عن كل شيء (فجأة) لم يكن يفعل شيئاً واحداً (فجأة).. بل كل شيء كان محسوباً بدقة.. وبهدوء شديد

    وقبل إعلانه المفاجئ.. ولشهور طويلة كان مخطط جرجرة البشير إلى أنجمينا يبدأ

    *ولأن دبّي يعرف أن خطة تركب حصان خليل سوف تكون خطة مفضوحة فإن شيئاً غريباً يحدث.. وبتخطيط إسرائيلي.

    *والشهور الماضية تشتعل بأخبار الخلاف بين خليل وعبد الواحد

    *وذلك حتى يبدو عبد الواحد بعيداً تماماً عن ديبّي

    *وابتعاد عبد الواحد عن ديبي كان خطوات تشرع في تنفيذ ما رسمه (مائيير داجان) مدير مخابرات إسرائيل في لقائه مع عبد الواحد في تل أبيب مساء الخميس 12/3/2009م والذي يتجه من مطار بن جوريون إلى فندق (دان) المجاور للسفارة الأمريكية في تل أبيب

    *والحديث الرئيسي في اللقاء كان عن (اختطاف البشير)

    *والسيد دان يعدد أمام ضيفه خبرة إسرائيل الرائعة في عالم الاختطاف

    *حدثه عن نجاح إسرائيل ما بين اختطاف ايخمان في الستينيات وحتى محاولة اختطاف جورج حبش عندما اعترضوا طائرة سورية كانت تقل عبد الله الأحمر (أحد قادة حزب البعث)

    *وعن مساعدة تركيا في اختطاف عبد الله اوجلان وعن اختطاف المهدي بن بركة

    قال: تستطيع إسرائيل أن تقوم بمهمة اختطاف البشير لكننا نريد أن نصنع (قيادات) هناك.. ولا شيء يجعل المجتمع يصفق لأحد مثلما يصفق لمن يختطف البشير

    ولا شيء يجعل حركتك المسلحة تقود كل شيء بضربة واحدة مثلما يحدث إن أنت استطعت اختطاف البشير

    *ولن تكون وحيداً فنحن هناك

    *و(هناك) هذه هي التي تجعل مطارات تنهمر في تشاد طوال العام الماضي وأسلحة وأموال كنا نحدث عنها

    بينما الخطة تبلغ أنها هي من يدير الآن مخطط (ترشيح وانسحاب) شخصيات سودانية معينة لرئاسة الجمهورية هذه الأيام حتى إذا اختطف البشير التفت الناس للبحث عن رئيس جديد، وبالطبع لن يجدوا إلا السيد عرمان والذي هو بوزن السيد عرمان.

    ثم يجدون الصادق المهدي.. الذي ينسحب الآخرون لأجله.. كل شيء يبدو مفككاً.. لأنه محكم التنسيق

    وبقية الأغنية معروفة

    والحركة لا تستطيع أن تحكم السودان بوجهها

    والحركة لا بد لها من أن تكون هي من يحكم السودان

    ولقاءات جوبا وأتباع الأحزاب الشمالية للحركة لا يكفي.. ولا بد من (حبل في العنق تقاد به هذه الأحزاب) لهذا كانت المليارات الست التي تسكبها دولة غربية لإدارة الانتخابات في السودان تمر عبر الخرطوم متجهة إلى جوبا.

    والمليارات هذه وضعت تحت انف قادة الأحزاب (يشمون رائحتها) ثم تتجه إلى جوبا وذلك حتى يتبعها القادة هؤلاء مثلما تتبع الماعز الجائعة حزمة برسيم خضراء

    والحركة هي الآن من (يصرف ) على الأحزاب هذه

    وبالمناسبة العراك حول المال هذا يبدأ الآن بالفعل

    (3)

    ونحدث من قبل عن حصار استخبارات الحركة الشعبية لمنزل لام أكول والحركة تنفي هذا ويتكشف الأمر في الأسبوع الأسبق

    ومثلها نحدث عن هجوم على جبل مرة.. ونحدث عن مليارات التدخل

    ونحدث عن وعن.. كلها ينفونها ثم تصدقها الأيام

    والآن نحدث عن مخطط لتفجير الانتخابات إن اقترب الوطني من الفوز





    التعديل الأخير تم بواسطة أبو خبّاب ; 24-03-2010 الساعة 12:43 PM

  2. #2
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع (مقال)

    لعل هذا المقال هو تكملة لمقال بعنوان (اختطاف البشير... إنجمينا) ، يمكن الاطلاع عليه عبر هذا الرابط :-

    http://alraed-sd.com/portal/permalink/23700.html

  3. #3
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع (مقال)

    حروف كلمة.. (خراب)


    بقلم إسحاق أحمد فضل الله - صحيفة الرائد السودانية 24 / مارس/2010

    بديع أن المثقفين الجنوبيين مفتونون بلندن ومراكز دراساتها والمراكز هذه تحشر الجنوب الآن في ركن وتنهال عليه بالضرب.. وبمهنية باردة برود الإنجليز
    والايكونومست.. الصحيفة التي لا يقرأها الناس إلا بعد إصلاح ربطة العنق.. تقول الشهر الماضي (السودان هو الآن رابع قوة اقتصادية في أفريقيا..)
    وجهة أخرى تشير إلى الإجماع الغريب (شمالاً وجنوباً) حول البشير.
    والبارونة كوكس.. التي أنفقت خمسة عشر عاماً من عمرها تصنع الأكاذيب حتى أن – مجلس المنظمات طردها.. تقول لمسئول سوداني في سخط : الوطني دمر الجنوب بخبث مقصود – فالوطني كان عليه أن يجعل نصيب الجنوب من البترول في مصرف – وينفق منه على المشروعات فقط – لكن الوطني وبخبث خبيث سلم الأموال للأيدي هناك.
    والمسئول السوداني الخبيث يسأل المرأة ببراءة ليقول : والأيدي هذه ذهبت بالمال.. إلى أين؟
    والإعلام البريطاني في الشهور الماضية يحدث عن ضبط ستة عشر حالة تهريب لملايين الجنيهات والمهربون كلهم من جهة واحدة في السودان.
    وجهات إعلامية بريطانية.. ومنها المركز الوقور جداً للدراسات (المعهد الملكي البريطاني للدراسات) يصدر دراسة تقول ببطء..
    : في حالة انفصال جنوب السودان عن شماله فإن نصيب الجنوب من البترول (50%) الآن – يهبط.. حسب المفهوم العالمي للقسمة.. إلى (32%).
    والجنوب الآن ينطلق فيه شارع مرصوف جيداً من المطار إلى منزل سلفاكير إلى كنيسة كتور..
    ثم لا شيء..!!
    والسيد سلفاكير ينطلق إلى العالم ليحصل على شيء.. وفي ذاكرته أن أوروبا كانت تستقبل قرنق على البساط الأحمر. لكن هولندا تستقبل سلفاكير بوزير خارجية!! وبلجيكا تستقبله بوزير دولة.. وبراون في لندن يرفض لقاءه ابتداء..
    ثم جهات أخرى للدراسات تجد أن (عوامل الفوضى في السودان بعد الانفصال لا تقع في الشمال الآن.. بعد هدوء الأحوال في دارفور والشرق. بل تطل عوامل الفوضى هذه.. وبقوة الآن.. في الجنوب حيث التوتر بين القبائل يبلغ حداً عالياً
    (2)
    لهذا كله فإن حزباً في الخرطوم يذهب الآن لإعادة إشعال دارفور..
    والحزب يجد أن ديبي والقذافي كلهم يريد تهدئة الصراع هناك فيتجه إلى أفورقي..
    والحزب وأفورقي كلاهما ظل يترصد لهذا منذ عام 2005 والنشاط يلهث بعد معركة أم درمان.
    ومحمد شريف (أحد قادة خليل) يقود مجموعته في معسكر (عيل عبد الله) في اريتريا شرق كسلا.. وتمرات والمعسكر هذا هو ما يقصده عبد العزيز عشر هارباً بعد تحطيم الهجوم على أم درمان.
    لكن جهة ما هناك تجعل الخرطوم تعثر عليه..
    ومعركة مهاجرية كانت حسابات القوات المسلحة عنها تجد أن طائرات غريبة تنقل المتمردين إليها من الحدود الليبية ومن تشاد
    وتلتقي طرق الأحداث الآن حين يكون ارتفاع الصراخ لتأجيل الانتخابات هو ذاته حديث أفورقي للرئيس البشير في لقاء بورتسودان الأخير وأفورقي يطلب من الرئيس تأجيل الانتخابات لعامين!!
    والرئيس يرفض.. والحزب في الخرطوم هنا وأفورقي هناك كلاهما يجعل خليل يتراجع عن التوقيع مع دكتور غازي ويطلب التأجيل.
    والجدال سهل هين العواقب لكن..
    حزب الخرطوم يتسلل الآن ليصنع تمرداً من القبائل العربية بدعوى أن (اتفاق خليل والخرطوم يجعل السلطة لقبيلة خليل – فقط).. والحزب يصبح مع خليل وضده.. مثلما أن أفورقي مع معركة أم درمان وضدها لأن الهدف هو.. أن يبقى القتال
    وخليل الذي لا يستطيع أن يعلن هذا يعيد تلحين الأغنية بحيث تصبح (أن اشتركت الخرطوم مع سيسي في التوقيع خرجنا نحن..) أما هذا وأما أن يبقى هو بديلاً للبشير – هكذا يعلن خليل.. والقتال.. الهدف المقصود ابتداء.. يبقى
    واريتريا الآن تخصص منطقة (حديش معسكر) لخليل.. ثم معسكر (أيشن كيت) ثم (حرينا).. وقريباً من حمداي السودانية يقوم معسكر (أم علوبة) للأسلحة الثقيلة. ومثله (جبل مرفعين... وجبل حامد) ثم معسكر خلف "أنطوري"
    (3)
    والزمان يرتدي جلبابه القديم.. ذاته
    ففي منتصف التسعين كان أفورقي يجلب قرنق إلى هناك ليجعله مطية له ضد الخرطوم
    وقرنق يجلب التجمع من القاهرة ويجعل له جيوشاً ليجعله مطية له ضد الخرطوم (وجيش الأمة يقوم وجيش الاتحادي و.. و..)
    والجهة التي تدير أفورقي والتجمع وقرنق تنصح أفورقي بهذا لأن (أبناء كسلا والشرق مثلاً لن يقبلوا أبداً غزواً جنوبياً خالصاً لهم.. فلابد من أن يكون الغطاء هو قوات شمالية.. وأبناء من المنطقة).. هكذا حدثوه.
    وهكذا ظهرت جبهة الشرق
    وحين يفطن بعض الوطنيين للشراك تحت أقدامهم يقول أفورقي عن بعضهم : ناس عبد الله (يقصد عبد الله كنة نائب إيلا الآن) جبناهم ثوريين لقيناهم برجوازية..
    وبالأسلوب هذا نفسه يقيم أفورقي الآن جبهة مسلحة معارضة بقيادة دكتور (أبو فلانة) الذي يقيم في ألمانيا وآخر كان يعمل مع موسى.. في جبهة الشرق
    والرجل هذا هو من يقوم الآن بمشروع (جلب منظمة العدل والمساواة إلى اريتريا للعمل من هناك)!!
    وآخر يقوم بمشروع تحويل محادثات الدوحة من مصالحة بين الخرطوم وخليل إلى حرب بين الخرطوم والقبائل العربية
    ونحكي.. ونحكي!!
    ولا نستطيع أن نشير إلى أحد أبرز قادة الحركة الشعبية الذي يحمل ويخفي مرضاً خطيراً في القلب.
    وما يشير إلى ذلك عادة هو مانشيت مفاجئ ذات صباح

  4. #4
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع (مقال)

    قصة ارتفاع وسقوط لسان بذيء


    بقلم إسحاق أحمد فضل الله - صحيفة الرائد السودانية 6/4/2010


    * .. في الحركة الشعبية يحدث ما يحدث..
    * والمشاهد الصغيرة فصيحة جداً..
    * والسيد لينو يخاطب (الثاكلات) من نساء الحركة الشعبية في السابعة من مساء الأحد يدعو بشدة لعودة عرمان لسباق الرئاسة..
    * وفي السابعة والنصف من الليل ذاته كان لينو يحدث قناة (الجزيرة) ليقول بشدة أن قرار إبعاد عرمان اتخذه المكتب القيادي ولا تراجع عنه.
    * ولينو لم يهبط عليه جبريل بالوحي بل ما هبط عنده كان هو تلفون غاضب من سلفا كير.
    * ومانشيتات الصحف تحمل أمس حديث سلفا كير عن أنه (لا تراجع عن طرد عرمان من سباق الرئاسة).
    * ومكتب الحزب الشيوعي يلتقي سراً تحت الليل يبحث الطامة.. وماذا بعد.
    * ومنتصف الأسبوع الماضي كان لقاء سري في جوبا يبحث عن مخرج للحفرة التي غاصت فيها الحركة الشعبية منذ ان أعلنت ترشيح عرمان.
    * وسلفا كير كانت ذاكرة جهاز الكمبيوتر عنده محشوة بتقرير لقاء أبناء الدينكا الذي يرفض عرمان وتقرير لقاء أبناء النوبة وتقارير المنشقين من قطاع الشمال وتقارير.. وتقارير.. ليأتي تقرير منصور خالد الذي يجد أن الحركة لم تصب بكارثة أعظم مما فعله بها عرمان.
    *.. وتقارير.. لكن التقرير الأعظم عند سلفا كير كان تقريراً تقدمه جهة لا يعلم الآخرون هؤلاء بوجودها..
    * تقرير يقول أن الشمال بطبيعته لا يقبل البذاءات.. وأن الشمال الذي استمع لعرمان أصيب (بطمام البطن) وأن أعظم من قاد حركة النفور من عرمان هو عرمان نفسه وبغباء رائع ممتد.
    (3)
    * ومطار الخرطوم يستقبل صباح الأربعاء وفداً صغيراً لا يلفت النظر..
    * لجنة قادمة من جوبا وفيها مشار ودينق ألور وباقان.. و.. و.. واللجنة كانت تحمل قرار إقالة عرمان.. القرار الذي كان سرياً جداً.
    * وأدوارد لينو الذي يستقبل الوفد يلاحظ أن الوجوه كانت (مرمدة)
    * ودينق ألور ينسحب من المطار إلى بيته وكوستا ذهب إلى بيته ومنصور خالد ذهب إلى بيته.. وبقي مشار وعرمان مع الجثة.
    * قبلها كانت لجنة ولجنة تلتقيان مع سلفا كير في جوبا للبحث عن الخروج من المستنقع.
    * واللجنة الأولى كان فيها عرمان.. ومشار ودينق ألور وباقان.. والأخرى بها عبد العزيز الحلو وفاقان أيضاً وكوستا مانيللي ونيال دينق وسلفا كير.
    * اللجنة الأولى قالت بعد التحديق
    : أسحبوه..
    * واللجنة الثانية كانت تقدم مقترح سحب عرمان.. وعرمان يبتلع ريقه ويصمت.. و..
    * وسلفا كير الذي يعرف من معه ومن سيختفي وراء أصابعه يجعل اللجنة كلها تذهب إلى الخرطوم وأن يكون من يعلن قرار سحب عرمان هو مشار.. بكل ما يعنيه ذلك.
    (5)
    * وفي الخرطوم.. نوع معين من النساء يطلق الصراخ والثكلى في دار الحركة الشعبية مساء الخميس.
    * ثم هياج وسط قطاعات..
    * وقطاع آخر قريب من مجلس التحرير كان يجد أن (عرمان هو الذي جعل سلفا كير يحل مجلس التحرير.. وأموال المجلس هذا تذهب الى قطاع الشمال- عرمان- ثم تختفي)
    * وقطاع آخر من قطاع الشمال كان مجتمع ويجد أن (قطاع الشمال) ومنذ أيام الحلو كان ممتازاً.. وعرمان يحفر تحت الحلو ويبعده.. والقطاع ينهار)
    * وأولاد قرنق يجدون شيئاً مماثلاً
    * وقطاع جبال النوبة مثل ذلك..
    * وقطاع سياسي أكثر هدوء يجتمع ويجد أن عرمان جاء ترشيحه من لجنة سرية وضعت لمرشح الحركة لمنافسة البشير شروطاً منها أن يكون مسلماً (وياسر يثبت للمسلمين أن صلته بالإسلام هي شيء مثل صلته بالرجالة أو العقل). وأن عرمان يدخل في منافسة مع البشير في الدين والرجولة والعقل والشعبية.. والنتيجة..!!
    * ومن شروط الحركة للمرشح أن يكون المرشح محبوباً عند الشماليين. وعرمان يقدم أعظم مشهد لصناعة الكراهية (أنظر إلى ما يفعله الشماليون بصور وملصقات عرمان الآن).. والجنوبيون أيضاً.
    * وبعض من اختار عرمان للترشيح كان منصور خالد وباقان والحلو مما يجعل كل شيء يحتاج إلى تفسير.
    * فالسيد منصور الذي يقدم التقرير الذي أطاح بعرمان هو العدو القديم للرجل
    * وباقان وعرمان حديثهما معروف..
    * والحلو أطاح به عرمان من قطاع الشمال.
    * والجنوبيون وبعضهم يجيد السخرية يطلقون النكات الآن على المشهد ويجعلون عرمان (يبتهج بالمنصة العالية التي رفعه عليها منصور خالد والحبل في عنقه ثم جعله يرقص ويقفز من المنصة)..
    * وحديث وأحاديث لكن كل ما في الأمر هو أن الحركة الآن تغتسل.
    * والدينكا يركلون عرمان..
    * وباقان الشلكاوي يستبدل الآن بالسيد بيتر برنابا والذي هو أحد أبرز قادة الشلك
    * ومشار وتقديمه لإقالة عرمان هي مهر النوير.
    * ومنصور خالد يعود- لأن الحركة تريد أمريكا.
    * وباقان (طاحونة الحديث والشتائم) يصاب بالخرس منذ الأسبوع الماضي والرجل يفاجأ بقبعة سلفا كير الضخمة محشورة في حلقه..
    * وكأن كل شيء عن الحزب الشيوعي والحركة يلتقي أمس.
    * والرجل الذي اغتال الإمام الهادي يصرخ أمس (أن خطة الحزب الشيوعي لتصفية القيادات الدينية والمستمرة منذ أربعين سنة ينكسر الآن عنقها) كان هذا في الشمالية نفس المساء..
    * ونبحث عن لغة يفهمها عرمان لنقدم بها التهنئة ونجدها..
    * مبروك عليك الليلة يا نعومة..

  5. #5
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع (مقال)

    الجديدة ... كيف !!



    بقلم إسحاق أحمد فضل الله - صحيفة الرائد السودانية 19أبريل2010


    * والحقائق الكونية الكبرى الآن هي أنه.. لا حكومة قومية.. وأن الحكومة القادمة لا تعلن إلا في عصر متأخر من شهر مايو وأن.
    * المجلس القومي " خمسون عضواً" والذي يدير كل شيء لا يلتقي إلا بعد أسبوعين.
    * وأن المجلس الوطني لا يلتقى إلا بعد شهر..
    * وأن.. وأن
    * والوطني ومناوي وموسى وجبهة الشرق والحركة الشعبية (بشكلها الجديد) هم الحكومة القادمة فقط!!
    * وأن هؤلاء لن يحصلوا من الوطني إلا ما يقل عن الثلث
    (الثلث المعطل!!) ولسبب مفهوم فالوطني لا يلدغ من حركة مرتين ولا من حلفائها.
    * وكل أحد يعتقد أن ما يشغل الوطني الآن هو تكوين حكومة جديدة – بينما الوطني ما يشغله الآن هو تكوين الحزب بشكل جديد..
    * واللجنة التي تدير كل شيء تحت الأرض.. والتي تخضع كل شيء للتقييم تحدق في مشهد الانتخابات (الفيلم الخام كله) ثم تقول ساخطة لقادة الوطني (تسعون في المائة لكم؟؟).. نعم صحيح.. لكن تسعة وثمانين من التسعين هذه يأتي بها البشير– تخيلوا لو أن البشير لم يكن هناك.
    * وتأنيب عنيف يتلقاه قادة حزب يفوز بنسبه 90% واللجنة تقرر تكوين الحزب الجديد.
    * واللجنة هذه حين تنظر إلى ما يسمى (حكومة قومية) وتبحث عمن.. وعما.. اطلقها أيام التصويت تفاجأ بأغرب تفسير ممن أطلقوها.
    * والدكتور مصطفى عمثان كان هو من يطلق الاقتراح هذا وهو يتحسب لمنافسة حقيقية من الأحزاب.
    * ومصطفى لم يكن وحيداً .. فاللجنة السرية التي تحسب كل شيء بدقة ناشفه كانت تجد أن الأحزاب سوف تحصد أربعا من مقاعد الولاة.. وثلاثين من النواب..
    * كان هذا قبل أن تتكشف حقيقة الأحزاب..
    * لكن دكتور غازي .. والذي يجعل لجنة من الوطني تطوف أمس الأول.. تزور قادة الأحزاب كان يعرف تماماً سراديب عقول قادة الأحزاب هذه.. وغازي يستغل معرفته هذه بخبث كامل.. غازي كان يعرض قضمة من السلطة على الأحزاب وهو يعلم تماماً أنهم سوف يرفضونها.. (حين يختلط الحمق والكرامة).. وما يعرف غازي أنهم سوف يفعلونه.. يفعلونه وبدقة ويرفضون – والوطني ينفرد بكل شيء ليفعل ما يريده.
    وما يريده الوطني (حكومة الجبهة الإسلامية.. نعم.. حكومة المشروع الحضاري.. نعم.. حكومة الكيزان..نعم – حكومة الـ..).. ما يريده الوطني باسمائه المحشوه هذه هو (بلد سالم)
    * والحسابات لبلد سالم تجد أن نيفاشا ينتهي العمل بها بعد أسابيع..
    * وأن الحركة الشعبية تصبح هي (سلفا.. والمستقلون.. وأولاد قرنق.. وأحزاب الجنوب.. والقبائل الكبيرة.. والقيادات الكبير ...و)
    * وكلها قوى – وكلها تصطرع – وكل منها صاحب حق
    والحسابات والحركة الشعبية و الجهات الجنوبية هذه كل منهم يعلم أن ما وضعته الحركة الشعبية في صندوق الانتخابات الأخيرة هو – البندقية.
    * والحسابات تجد.. وتجد..
    * والحسابات تجد أن حل المعادلة المحشوه هذه هو شيء يجب أن يتم دون ضرب.. ودون قسمة.. ودون طرح.. ودون عامل مجهول.
    * والوطني الذي يحصر ويحصد العوامل كان في حواره مع الحركة يتجه شرقاً إلى جنوب النيل وينتزع مقعد النيل الأزرق وبفارق هائل..
    * وعقار يتجه إلى الكرمك وقوة عسكرية ضخمه تصحبه وعقار الذي يقول أيام الانتخابات ( إما النجمة أو الهجمة) يجد أن كليهما مستحيل الآن.
    * وشيء مثل ذلك يقع في جنوب كردفان الآن..
    * .. والوطني يضع (المرايا) تحت أنف الحركة الشعبية لترى وجهها الحقيقي..
    * وزحام من الأشياء كلها يحملها الوطني ليحسب الخطوة القادمة التي تقود الحكومة الجديدة..
    * وبعض ما تراه الحركة الشعبية في (المرايا) الآن هو أن الجنوبيين كلهم.. جنوبيون.. والوطني يقود طبخة جديدة..
    * ومعظم أطراف الجنوب يشم رائحة المطبخ.
    * وعرمان وباقان.. وكلهم كان يتجه صباح أمس إلى لندن سعياً وراء حلف جديد يلغي رحلته ويبقى.. وأمامه الشوكة والسكين..
    * حتى عرمان وباقان يتوقع شيئاً..!
    * وباقان الذي كان عليه أن يدخل أمس الأول 15/4 ليجلس متهماً في محكمة يقودها مشار وبتعليمات من سلفا كير. لمحاكمته يجد أن المحاكمة تؤجل..
    * والقرار الذي تصدره جهة جنوبية ساخطة جداً بمنع دخول باقان وعرمان للجنوب يؤجل.
    * وتابيتا وألور وفلان وفلان من وزراء الحركة كل منهم يجد أن اللافتة الصغيرة التي تحمل اسمه فوق مكتبه يجري تلميعها..
    * في غمزة لها معناها..
    * والمشاهد لا تنتهي.. كلها خربشة بقلم الرصاص وأصابع الوطني ترسم ملامح السودان الجديد.. وليس الحكومة الجديدة
    * ومن يرسم من ناحيته هو الصحافة..
    * ورسام كاريكاتير يقدم مشهداً للصادق وهو يجلس أمام ميكرفون ضخم يتحدث عن (مشاركته في حكومة قومية).
    * ومواطن يتسلل من وراء ظهره وهو يحمل (مقص) ويقوم بقص سلك الميكرفون ثم يمشي على أطراف أصابعه متسللاً.. يبتعد وعيونه تنظر من فوق كتفه للصادق..
    * ويده تحمل صحيفة عليها الخبر الحقيقي الذي يقول أن الصادق المهدي ينال في لاهاي صوتين اثنين فقط..
    * وأنس صغير في مكتب الحزب الشيوعي يصبح أكثر ايجازاً
    * وشيوعي عجوز كان يعود من احدى لجان التصويت –حيث كان هو مندوب الحزب الشيوعي هناك- يسألونه عن الموقف والرجل يقول
    : ما عارف... لكن... علي الطلاق.. ما شفت واحد دخل للتصويت إلا قال بسم الله..
    * الحكاية واضحة..



  6. #6
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع (مقال)

    الودع


    مقال بقلم الأستاذ إسحاق أحمد فضل الله - صحيفة الرائد السودانية 6 / 6 / 2010


    × المسئول السوداني الرفيع كان يقف على قدميه في حفل العشاء الضخم الذي يقام على شرف وفد مصري رفيع ثم يحمل طبقاً ضخماً من الأسماك ويقدمها لرئيس الوفد المصري وهو يقول في مرح
    : تفضلوا.. تفضلوا.. أنه من سمك جبل أولياء!!
    × والذين فهموا معنى الجملة من الجانب السوداني دفنوا وجوههم تحت المائدة يكتمون الضحك العنيف
    × والذين فهموا المعنى من الجانب المصري ابتلعوا ريقهم في حرج
    × وكثير من الضيوف الذين شهدوا الحفل الذي أقيم لوفد سري مصري – زار السودان بعد زيارة الوفد المصري الشهيرة – كانوا يعرفون الحكاية
    × والحكاية هي أن المخابرات السودانية كانت تلاحظ أن صياد سمك عجوز كان يلقي بشباكه صباح كل يوم في منطقة الغليان في خزان جبل أولياء – حيث لا يوجد السمك عادة – ثم يجذبها عند المغيب دون أسماك ويذهب
    × ليجدوا أن شبكة الصياد كانت تحمل أجهزة كاملة لرصد كل ما يخص تدفق مياه النيل هناك.
    × دعوة المسئول السوداني للجانب المصري لتناول سمك جبل أولياء كانت فقرة في الأسلوب السوداني الجديد.
    × مثلها كانت القوات المسلحة تتجه إلى غابة عدولة في الأسبوع الماضي لطحن باقي قوات خليل إبراهيم
    × والمهمة تنجز أمس الأول ولا يبقى إلا أربعون عربة لاندكروزر تتجه في الثاني من يونيو هذا إلى شرق جبل مرة.. ثم جبال تيقا
    × قبلها بأسبوع كانت شبكة تابعة لخليل إبراهيم في الخرطوم تقدم رشوة مقدارها (ثلاثة ملايين من الدولارات) لأحد مديري أجهزة الأمن السودانية حتى يدير عيونه بعيداً عن شخصية ممن أداروا شبكة سوق الفاشر.
    × والرجل يرفض.. ويشدد الرقابة على المتهم
    × لكن الشبكة تتمكن من جعل حلقوم آخر يبتلع السنارة!!
    × في الأيام ذاتها كانت الداخلية تنظر إلى الأسلوب الجديد الذي تتخذه القوات المسلحة مع العاملين فيها
    × القوات المسلحة – التي لا تسمح لشيء بالتسرب – تقدم عدداً من المسئولين فيها المحاسبة وتحيل عدداً منهم للتقاعد بعد أخطاء ميدانية (القوات المسلحة ومنذ أيام الهجوم الشهير على الفاشر تلتفت إلى الثقوب في جسمها باعتبارها العدو الأول..)
    × والداخلية تشرع في التحقيق في حادثة جامعة الدلنج الأسبوع الأسبق.. حين ذهب بعض أفراد من تمرد خليل للانغماس وسط مظاهرة طلاب الجامعة ثم إطلاق النار على الشرطة وذلك حتى يرغمون الشرطة على إطلاق النار على الطلاب.
    × والمؤامرة تنجح
    × لكن المؤامرة تكشف لأن المجتمع المغلق للجامعة – حيث كل أحد يسوق كل أحد – يجعل جذب الخيوط سهلاً
    × ومثلها الداخلية تذهب للتحقيق في المسألة الطبية الآن – وتجد شيئاً مشابهاً تماماً.
    × وإلى درجة أن ملاحظة ما تربط بين تعيين عدد من الأطباء مؤخراً – وبين اتجاه عدد من طلاب (طب النيلين) للاشتراك في المظاهرة وبين ظواهر أخرى لتجد أن نوعاً من الحرب الاجتماعية ينطلق الآن
    × ليصبح الأمر مؤشراً إلى يأس خليل إبراهيم من العمل العسكري
    × لكن اليأس – ينتقل من الغرب إلى الجنوب
    والمشهد – مشهد اليأس – سوف تحمله الأيام القادمة
    × والحركة الشعبية سوف تطلق مبادرة في الأيام القادمة (للوحدة) والمبادرة تدعو إلى قبول كامل للوحدة لكن بعد جلسات مع الوطني للحديث والحوار حول
    : فصل الدين عن الدولة.. وجرائم الحدود.. وإلغاء النص الذي ينص على أن الشريعة هي المصدر الأصل للتشريع و.. و..
    × والوطني حين يرفع حواجبه ليقول إن هذه البنود قد جرى الحديث حولها ورفضها قبل خمس سنوات تقول الحركة
    : نحن قلنا أقبلوها؟؟ افهموا..
    × لكن ما يفاجئ الحركة هو أن الوطني يفهم ما هو أبعد بعداً من ذلك
    × الوطني يفهم أن أمريكا تتدخل بقوة الآن من أجل (الوحدة).
    × ولسبب قاهر جداً وقوى جداً نحدث عنه غداً.
    × ما لم تلطمنا موجة أخرى

  7. #7
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع (مقال)

    حكاية احتلال السودان .. وجيش في دارفور الآن



    بقلم الأستاذ / إسحاق أحمد فضل الله - صحيفة الرائد السودانية 7/6/2010


    × وكلمة (جيش) هنا ليست مجازاً – بل ما نريده بها هو – جيش له طيران ودبابات وأسلحة و..

    × و..

    × جيش أجنبي – يكمل الآن استعداداه

    × وأغرب ما في الأمر هو أن الجيش الأجنبي هذا يقيم قواعده الآن –داخل السودان– وبالاتفاق مع السودان.. أو بالاتفاق مع العجز السوداني.

    ×وقبل أسابيع تحدث هنا عن أن قوات اليونميد تقيم خمسة وعشرين مطاراً للمروحيات –وخمسة مطارات ضخمة أخرى– ومنشآت ثابتة و...

    × كانت تلك هي المرحلة الثانية

    ×والثالثة تبدأ الآن وقوات اليونميد تستلم الآن (عشرة آلاف عربة لاندكروزر جديدة تماماً) لاستخدامها ضد من..؟

    × ولماذا عشرة آلاف..؟

    × والقوات هذه تقوم بتشييد منازل ومواقع غريبة (تحت الأرض) وفوق الأرض

    × و...

    × والنفقات أكثر فصاحة – فالمبلغ المرصود للمنشآت هذه هو ثلاثمائة وأربعون مليون دولار – دولار!!

    ×وبعض مواقع اليونميد هذه يحاط بسور على مساحة عشرة آلاف كيلو متر

    × ثم...؟؟

    × ثم أغرب من هذا هو حقيقة غريبة –حقيقة أن بعض مواقع اليونميد هذه– في السودان– لا يدخلها سوداني.

    × وارفع رأسك حتى تسقط طاقيتك ولن تجد سودانياً يسمح له بالدخول إلى هناك

    × لكن الحديث يدخل

    × والحديث يتساءل عما فعلته قوات اليونميد هذه منذ قدومها – وحتى اليوم

    × والحديث تثيره مؤشرات غريبة لخطوة غريبة قادمة و..

    الحديث يجد أن تمرد دارفور ليس مصادفة – وأن مخططاً عالمياً يريد جبل مرة بالذات وأن.. وأن

    (2)

    وتقرير جنوبي سري عن الجنوب والغرب وما يتوقعونه – من الوطني نعود إليه فهو جزء من معركة الاستخبارات المذهلة.

    × وأخبار صحفية نعود إليها - وإلى صياغة الخبر التي تحول (التمر) إلى (عرقي) ممتاز.. وبدقة حتى تظل رؤوس المواطنين هي ذاتها رؤوس (متنتحة) بالعرقي.. العرقي المعلوماتي الذي هو أشد فتكاً من الآخر

    × وأحداث ما بين واشنطون وحتى حيتان بحر الشمال وأنبوب بحر قزوين - كلها نعود إليها – لأنها جميعها تلتقي الآن في الخرطوم ترسم ما يجري السودان

    × لكن..

    × السعودية والأحداث في العقدين الماضيين – وحتى الأزمة المالية الأخيرة نموذج نبدأ به

    × وعام 1986 – المخابرات الأمريكية و(اقرأ تقارير بول سويزي وهاري ماجدوف في القارديان) ثم تفسير ممتع يقدمه لنا سوداني مثقف كلها تقول أنه عام 1986 وبإيعاز من المخابرات الأمريكية كانت السعودية تقوم بضخ كميات هائلة جداً من النفط وتغرق السوق العالمية

    × فالحسابات الأمريكية كانت تجد أن أنفاس الاتحاد السوفيتي تنقطع أن هو فقد أرباح النفط

    × وبالفعل – السعودية تغطي السوق وسعر البترول يهبط بعنف

    × والاتحاد السوفيتي ينهار في سبع سنوات

    × و...

    × لكن – السعودية تنقطع أنفاس احتياطيها من النفط –

    × كما أن العائد الهائل من بيع البترول تحتفظ به السعودية في مصارف أمريكا

    × ثم..

    × ثم ينغمس الخليج في الترف الهائل الذي يدمر النفوس.. الدمار المقصود

    × ثم...؟

    × ثم تأتي الضربة المالية الهائلة الأخيرة وأموال السعودية هذه والخليج معها تتبخر في أسبوعين

    × وبترول الخليج ينضب عام 2040 هكذا تقول الحسابات

    × بينما احتياجات أمريكا تتضاعف عام 2050م

    × وأمريكا تشرع منذ الآن في وضع يدها على بترول العالم كله

    × أين يقع السودان من هذا؟

    × السودان يقع في قلب المعادلة حين تجد الحسابات أن نقل بترول الخليج الآن تنخفض تكلفته كثيراً جداً حين ينقل عن طريق أنابيب السودان

    × وحين تجد الحسابات أن بترول الجنوب ينضب بعد عامين اثنين..

    × وأمس نقول أن أمريكا تسعى لوحدة السودان لسبب غريب

    × وأمريكا – وآخرون من بعدها – يجدون أن السودان وحده هو الذي يدير بتروله من الألف إلى الياء بوعي دقيق جداً

    × و.. وأن أمريكا التي لابد لها من بترول السودان ولابد لها من بترول آسيا عبر السودان لابد لها من سودان مستقر

    × والسودان المستقر أن لم يأتي بالحسنى جاء بقوات اليونميد

    × لتلتقي هنا أسباب ثلاثة من الأسباب الخمس الغريبة التي تجعل أمريكا تدير كل شيء بحيث يبقى السودان موحداً وهادئاً.

    × وبعض القصف في المعركة هذه يبدأ بالفعل من داخل بعض الصحف في الأيام الماضية

    × ومنها حديث (الوطن) أمس

    × ونبدأ و..

    × واللهم.. لقد تعب الشيخ هذا .




  8. #8
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع ( مقال)

    مؤتمر الوالي

    صحيفة الرائد السودانية 26 / 09 / 2010 - بقلم الأستاذ / إسحاق أحمد فضل الله


    × والخليفة عبد الله التعايشي يأتونه بامرأة تصنع المريسة والرجل يزأر..
    : ها ه.. المطموسة تعملي المريسة؟
    والمرأة تقول: لا يا سيدي.. أنا بعمل البقنية بس – مش المريسة
    × والخليفة يقول متراجعاً: آي – اعملي البقنية – ما تعملي المريسة!!
    × والخليفة والمرأة كلاهما ما كان يجهل أن البقنية هي المريسة ذاتها لكن كلا منهما كان عبقرياً بطريقته في فن التعامل بين الحاكم والمجتمع.
    × وأشهر قضاة العباسيين يقول لقاضي جديد: لا تلزم المتهم بالحجة انك إن ألزمته بها لزمك أنت أن توقع العقوبة – ولعلها تفسد أكثر من أن تصلح..
    × ومؤتمر وزارة الداخلية والوالي كان أمس يجعلنا نستعيد المواجع القديمة.. وفلسفة التعامل
    × والعام الماضي لما كان مدير الشرطة يقول للصحافيين المحتشدين (أبوابنا مفتوحة) كنا نستأذن للحديث..
    × وهناك نطلب من الصحفيين (أكثر من مائتين) أنه من كان منهم يستطيع دخول الوزارة هذه بسهولة نتمنى أن يرفع أصبعه..
    × ولا أحد رفع أصبعه.
    × ونطلب من لديه رقم هاتفي لمسئول هنا أن يرفع أصبعاً.
    × ولا أحد يرفع أصبعه..
    × ونلتفت ونطلب من مدير الشرطة أن "يغلق" أبوابه المفتوحة هذه .
    × والحكاية نستعيدها أمس ونحن نرى النجاح الهائل للشرطة في كل مرافقها ونرى عجز الشرطة الهائل في الإعلان أو الإعلام بالنجاح هذا .
    × ومدراء الفروع يسكبون الأرقام أمس.. أرقام.. أرقام.
    × والرجال هؤلاء لن يجدوا إلا القليل من حشد الأرقام هذه في صحف اليوم..
    × فالشرطة وعدد هائل من المسئولين يعتقد أن الإعلام هو أن يجمع الصحافيين ويحدثهم بينما الإعلام شيء آخر.. آخر.
    × وما يقدم الكتابات الناجحة هو الأنس – وعلاقات بين الكتاب والمسئولين ولا شيء يشبه الصداقات الشخصية..
    × ومجتمع مثل السودان بالذات هو ما يمكن أن ينتج أروع الأعمال الصحفية والكتابات والأخبار والتحليل وربط الناس والأحداث لأن الأنس والصلات الإنسانية في المجتمع السوداني شيء خاص – متصل – بينما الصلة هذه بين الإعلام والمسئولين الآن شيء منفصل لهذا (يفشل) يفشل تماماً – كل الإعلاميين في تقديم شيء.
    × والقادة السياسيون ينظرون في حيرة إلى هذا الإعلامي الذي ينظرون إليه باحتقار من فوق الحائط ويعجبون كيف لا يقدم أروع الأعمال..
    * وإدارة أمن المجتمع تسرد الأرقام عن الجرائم في السودان.. والخرطوم – والأرقام ضئيلة.. ضئيلة.
    × والأرقام نسمعها ونستعيد أرقام العواصم حولنا حيث لا يغادر أحد الفندق إلا ونشرة من الشرطة تنصحه.
    إذا وجدت من يطلب منك تسليم أموالك.. فأعطه، لأن حياتك أهم من أموالك
    × وبيانات عواصم العالم حولنا عن الجريمة والقتل مخيفة.. مخيفة .
    × وكل شيء هناك.. مخيف.. مخيف .
    × وسفير أمريكا الأسبق في السودان (شيء مثل الجرادة) لما كان يعلن للصحف أن الإرهاب يقود الخرطوم كانت إحدى صحف نيويورك تكتفي في سخرية كاملة بنشر صورة للسفير هذا وهو يمارس رياضة الجري في الخرطوم بملابس الرياضة وتتساءل عما إذا كان هو ذاته يستطيع ممارسة الركض في شوارع واشنطن.
    × ونهم بالحديث في اللقاء وأن نعلن هناك الأسف الشديد لأننا نضطر إلى قول كلمة طيبة عن شرطة الخرطوم.. ونكتفي بأن نقول أن الشكر لا يقدم للشرطة بل يقدم للمجتمع النظيف هذا.. وهكذا نسلب الشرطة كل مكرمة.. في اعتداء صريح على الشرطة.
    × وحين كانت وزيرة الرعاية الاجتماعية -التي يبدو عليها إنها مصابة بالوعي الحقيقي- تتحدث عن لقطاء المايقوما كان أحدهم يغمزنا ليقول : (250) ألف شاب وشابة في الجامعات.. وحالات السفاح – مائة حالة..
    × ومحدثنا يستدرك- حتى لا نقاطعه- ليقول : قل مائتي حالة.. وأنت تفتح الشبكة وجامعات نيجيريا تفتح (محلات) فيها لبيع موانع الحمل للطلاب والطالبات.
    × والبائعة هناك يسمونها (مس كوندوم) ونحن نريد مس كوندوم عندنا – لكن بشكل مختلف – والوزيرة هذه – والوالي هذا يبدو عليهما أنهما ممن يحتمل الجدال
    × قال: لماذا لا تغمز الوالي هذا والوزيرة هذه لإطلاق مشروع زواج الطلاب مع فتح محلات مس كوندوم.
    يعني زواج دون تبعات..
    × وحتى البنت تبقى عند أهلها والشاب عند أهله – والزواج مفهوم ومعلن..
    × وفي الشريعة دفع الأضرار مقدم على جلب المصالح
    × قولها يا خي.
    × ولقاء الشرطة أمس يجعلنا نقول فالشرطة والوالي لا ينقصهم الإعلام الذكي.

  9. #9
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع ( مقال)

    واكان درت الكعب .. آرح آزول..!!


    صحيفة الرائد السودانية 27/ 09 / 2010 - بقلم الأستاذ / إسحاق أحمد فضل الله

    - والدكتور كمال عبيد في حديثه مساء الجمعة الذي يثير الجنون.. لم يكن رجلاً يبرز فجأة بين الصفين ويقول.. هل من مبارز!!
    - بل الاعلان كان يطلق السياسة الجديدة .. للخطوة الجديدة.. والاجابات التي يعدها الوطني ( قبل) انطلاق محادثات واشنطن.
    - والوطني كان يعرف ان الحركة سوف تقول هناك (كذا) والوطني يعد الاجابة.
    - وسلفاكير في واشنطن الذي يتحدث عن (الاستقلال) كان يختار الكلمة هذه بداية للخطوة الجديدة في مخطط الحركة الشعبية.
    - والرجل الذي يضربه هواء واشنطن ويطلق لفظ (استقلال).. وينتظر هتاف البطولة يفاجأ - كما تفاجأ الحركة الشعبية كلها في اليومين الماضيين - بما لم يكن أحد يظن .
    - الحركة التي تفاجأ باعلان دكتور كمال عن (معاملة الجنوبيين بعد الانفصال بصفتهم أجانب) كانت تنظر وتجد آلاف العربات .. عربات القادة الجنوبيين تنطلق في الخرطوم في كل اتجاه مساء الجمعة ونهار السبت .. تلتقي في البيوت.. وتسأل..
    وتلتقي صباح الاحد في المكاتب وتسأل..
    والسؤال المذهول يريد ان يعرف : هل يعني حديث عبيد ان الشمال يعد العدة بالفعل لترحيل كل الجنوبيين في الشمال؟ .
    - وهل يعد لمن يتخلفون معاملة تجعل ( الحقنة) في مستشفيات الشمال شيئاً يستدعي سعياً من سفارة الجنوب في الخرطوم؟
    - ونهار السبت كان مشار الذي يفاجأ مع الآخرين برد الفعل العنيف يصرح للصحف ان (حكومته تمتلك خيارات عديدة للرد) .
    - والخرطوم التي تتحدث الآن باسلوب كمال عبيد تفرش القاموس وتجد أن خيارات مشار تترواح ما بين العمل التخريبي .. والعمل ضد الماء والبترول.
    - والخرطوم تجد ان الحركة الشعبية تعجز قانوناً وعدواناً عن عمل شئ ضد الماء.
    - وعن البترول الخرطوم تستبعد حكاية ( الذي اراد ان يغيظ زوجته فخصى نفسه) وتجد ان الحركة تعجز قانونا وعدواناً عن القيام بأي شئ ضد البترول.
    - ومشار حين ينتقد (عدم تمتع الجنوبي بحقوق المواطنة في الشمال) يستشهد بالقانون الدولي.
    - والخرطوم تجد طبقتين من القانون الدولي.
    احداهما قانون يقطعه مشار من رأسه .والآخر قانون يستشهد بحالات انفصال وانفصال في الاعوام الخمسين الاخيرة ليقول ان (رابطة الجنسية هي رابطة سياسية اجتماعية بين الفرد والدولة تفيد الاندماج بحيث يستحيل انتماء المواطن الفرد لاكثر من دولة) .
    - ومساء السبت كان تلفزيون ام درمان يستضيف بلال واتيم قرنق وسيف الدين وكلهم يجهل القانون.. لكن قرنق حين يواجهه بلال بسؤال عن تعريفه هو للمواطن يلوذ بعيداً عن الكاميرا.
    - والرجل يعود ليقول :نحن انما نرفض الدولة الدينية .
    - والرجل يعتمد على ظن يقول ان اهل الشمال البلهاء لا يستطيعون تعريف الاشياء.
    - وضيوف البرامج – البرنامج الذي لا يعرف حتى من يستضيفهم في شأن هذه خطورته.. ضيوف البرامج يجهلون ويعجزون عن الرد على اتهام الدولة بأنها دولة دينية بحقيقة ان:
    - القطاع التشريعي في الدولة ثلثه من الجنوبيين غير المسلمين .
    -والقطاع التنفيذي ثلثه بكامله يشغله اعضاء الحركة الشعبية غير المسلمين.
    - والقطاع القضائي كذلك.
    - فالدولة ليست دينية.
    - بينما اتيم والآخرون لا يفتح الله على احد حتى يذكرهم بان الفاتيكان – الدولة التي يصلي لها اتيم – هي دولة دينية بالكامل..بالكامل.
    - وان بريطانيا دينية يحمل دستورها شرط ان يكون رئيس الوزراء بروتستانتي.
    - وامريكا دولة دينية يشترط دستورها ان يكون رئيسها كاثوليكي.
    - وان العالم ديني بحيث يجعل نزع حجاب المسلمات شرط لمواطنة في فرنسا.. وان الفرنسية تطرد ان هي تمسكت به.-و..و..
    - وقبل شهرين نحدث هنا عن ان الجنوبي حر تماماً في اختيار دولته .
    - لكن الحركة الشعبية تجعل الجنوبي يطمع في ان يحصل على الجنوب دولة( مستقلة).. واللفظ يختاره سلفاكير في واشنطن وان يظل هو(يستعمر) الشمال ..
    ونحن احرار كذلك في اختيار لفظ الاستعمار هذا.. وبحيث يتمتع الجنوبي في الخرطوم بحق الجنسية والمواطنة (بحيث يحق له التصويت والانتخاب وتشكيل حكومة الشمال) .
    - ويحق له التملك والبيع والشراء والوظائف .. بحيث ينتزع هذا من افواه ابناء الشمال.
    - ويحق له كل..كل.. كل..كل شئ وذلك بحق قانون مشار.
    - والجنوبيون الذين يلتقون في فزع صباح الأحد يتساءلون عما اذا كان كمال عبيد صادقاً في تصريحه يفاجأون باحمد ابراهيم الطاهر يقول القول ذاته.
    - . ونافع من قبلهم يعيد تعبير لحس الكوع.
    (3)
    - ويبقي ما جاء عفواً بين امواج الحديث الملهوج في اليومين الماضيين بين الاوساط الجنوبية.
    - وبعضهم يتساءل : هل تعني خيارات مشار عملاً عسكرياً في الخرطوم .
    - قال آخر: ربما كان يعني تسلل بعض حلفاء الحركة إلى الخرطوم .
    قال ثالث: حديث الوالي امس الاول الذي كان يحدد اربع دقائق كحد اقصى للوصول إلى أي مكان كلام له معنى
    - وكل شئ ظل ( وله معنى في الشهور الاخيرة.. ومنذ ان بدأت قرون حشرة الاستفتاء).
    - والجديد الآن هو ان (الوطني) الذي يجد الحركة الشعبية تشمر يقرر ان يلقاها عريان.
    - وصحيفة اجراس الحرية ان كانت تريد معرفة مستقبلها فعليها ان تقرأ افتتاحية صحيفة الرائد امس .
    - مع ملاحظة أن الرائد كانت .. أكثر أهل (الوطني).. مسالمة!!
    و.. ارح آزول..

  10. #10
    أبو خبّاب زائر

    افتراضي أيام الودع ( مقال)

    تقرير لسلفا


    29 / 09 / 2010 - صحيفة الرائد السودانية - بقلم الاستاذ / إسحاق أحمد فضل الله


    - وكل شئ.. وحتى مشاجرة داخل مكتب سلفاكير.. يبدو شيئاً بسيطاً.. لكن
    - قبل واثناء واشنطن يفوركل شئ تحت الغطاء.. وما يفلت مثل حديث البشير أمس وحديث كرتي قبلها في واشنطن وحديث كمال عبيد مساء الجمعة.. ليس إلا (زخات) بسيطة من البركان..!!
    - ومشاجرة بين مدير مكتب سلفاكير ومنصور خالد الاسبوع الماضي كانت مشهدا مدبراً بدقة.
    - ومدير مكتب سلفاكير ما كان يجرؤ على الاشتباك مع منصور خالد لو انه لم يتلق إشارة من جهة..!!
    - والمشاجرة كانت هي الهامش التفسيري الأول لكلمة (استقلال) التي اطلقها سلفاكير في واشنطن.. فالوفد كله.. وفد الحركة الشعبية.. لم يكن يصحبه شمالي واحد.. في اشارة.. مفهومة تبعد حتى منصور
    - والهامش التفسيري الثاني للمشاجرة ا لتي تجعل منصور يتخلف غاضباً كان هامشاً يقدمه سلفاكير لباقان.. تقرباً وزلفى..
    - وسلفاكير الذي يذبح قطاع الشمال والشماليين كلهم في الشعبية امام عتبات البيت الابيض كان يقدم العجل ذاته (كرامة) للقاء مجلس التحرير الذي يؤجل للمرة الثالثة.. حتى منتصف اكتوبر.
    - ونسجل هنا قبل شهر ان اللقاء الاول لمجلس التحرير هذا (مارس 2005) كان يقرر (طرد كل الشماليين من الحركة الشعبية).. هذا سجلناه هنا قبل شهر
    - لكن
    - صفحات الانترنت تضج الآن بغضب جنوبي هائل من جهة.. وشماتة جنوبية هائلة من جهة.. حول سؤال يصرح عن: لماذا كانت امريكا تقدم لعلي عثمان استقبالاً رئاسياً رائعاً.. بينما تقدم للسيد سلفاكير لقاء من الدرجة الثالثة؟
    - وما حدث هو ان سلفاكير في الخرطوم كان يستقبل مندوب السفارة الامريكية في نيروبي.. ليسأله هذا: هل يريد استقبالاً في واشنطن بصفته نائب الرئيس السوداني ام بصفته قائد الحركة الشعبية؟
    - وسلفا.. الذي تحرق شفتيه كلمة استقلال.. يطلب استقبالاً بصفته رئيس الحركة الشعبية.
    - ويطلب لقاء منفرداً مع اوباما
    - ويطلب لقاء منفرداً مع مسز كلنتون
    - وسلفا يذهب بخياله إلى أن استقبالات منفردة مذهلة هناك.. بينما على عثمان بعيد.. في حجرات الاستقبال!!
    - وهذا تماماً ما يحدث هناك.. مع تعديل صغير.. هو ان من يلقي الاستقبال الرئاسي واللقاءات هو علي عثمان
    - ومن يلقى استقبالاً بارداً كان هو سلفاكير.
    - فالسيد سلفا يتلقى اعتذاراً عن لقاء منفرد مع اوباما..
    - ومسز كلنتون تكمل الناقصة - و.. و..
    - وسلفا (يتلقى) شيئاً سوى ذلك.. وقائد الحركة الشعبية يصل إليه تقرير امريكي رسمي يسجل اسف الادارة الامريكية وهي تجد ان الحركة الشعبية فشلت تماماً في كسب المواطن الجنوبي.. للسنوات الخمس الماضية.
    - وان الحركة الشعبية صنعت في الشمال كراهية لها لم تكن هناك حتى اثناء الحرب و...
    - وكأن التقرير يشير الى دقة معلوماته وهو يمضي ليشير إلى أن: الحركة الشعبية التي فشلت في ترحيل المواطنين من الشمال الى الجنوب تستخدم الآن شباباً غير مؤهل وتستبعد السلاطين.في اشارة الى شباب ينطلقون الآن في عربات الفولفو وبنطلونات الجينز يحلون الآن محل السلاطين الجنوبيين
    - وفي الخرطوم.. وكأنه يقرر ان يقضم قطعة من الوليمة.. السيد وزير الصحة يستقبل عودة سلفاكير بتصريح يكشف الجهل المروع لقادة الحركة الشعبية
    - والسيد (تيه) وزير الصحة.. الذي ينتمي للحركة الشعبية.. يطلق رداً على تصريح كمال عبيد يقول فيه امس الاول ان: المواطن الجنوبي سوف يظل يتمتع بكل حقوق المواطنة بالشمال في الرعاية الصحية بعد وقوع الانفصال.. وان ما يخص الشأن هذا هو شئ يخصه هو..وزير الصحة.. ولا يخص كمال عبيد الذي ينفي ذلك.
    - والرجل (يجهل) ان الدستور الحالي الذي ينظم العمل بين الوطني والحركة الشعبية يقرر انه.. وفي صفحة 125.. وفي الفقرة التاسعة.. وفي المادة 226.. وفي منتصف الصفحة اليسرى.. أنه..(اذا جاءت نتيجة الاستفتاء لصالح انفصال جنوب السودان عن شماله فأن مواد وفصول وفقرات.. وجداول.. وكل متعلقات ذلك من المؤسسات والسلطات والحقوق الدستورية للمؤسسات والاشخاص تصبح موداً.. ملغاة).
    - والفقرة تعني انه.. وبعد الانفصال بلحظة.. فان السيد وزير الصحة الحالي ان هو تقدم يريد زيارة المستشفى في الخرطوم فان من حق خفير المستشفى منعه باعتباره اجنبياً.. عديل-!!.. والسيد الوزير تيه الذي يجهل هذا يهاجم تصريح كمال عبيد ويعلن انه سوف يلتفت يومئذ ويصدر امراً وزارياً بحقوق كل الجنوبيين في الشمال. والرجل ينفق مما عنده لكن..
    - الفقرة (الصنارة) هذه هي ما يسهر ليل الحركة الشعبية الآن.. واحد اللقاءات الالف للجنوبيين في ليالي الايام الماضية كان يتساءل عن المصير.
    - واحد النواب يقول للمجتمعين في بطولة : نحتمل ضريبة الانفصال والحرية.. وآخر يقول للنائب: انتو ما احتملتو غياب شهرين من المجلس الوطني قبل سنتين - جيتو تسألوا عن مرتباتكم.. وهسع تقولوا لينا.. احتملوا؟

    (4)
    -.. يبقي.. الآن وبعد واشنطن.. شئ غريب..ومشهد غريب.. وفي المشهد كل الجهات تشعر بخطورة الانفصال.. وكل جهة من الجهات تتمنى التأجيل. وتنتظر ان يأتي التأجيل هذا من الجهة الأخرى
    -و.. انتظروا.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •